بكاء الأمير نواف الأحمد الصباح يثير مشاعر العرب

أثارت لحظة بكاء الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح خلال أدائه لليمين الدستورية أميرًا لدولة الكويت خلفًا للأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي وفاته المنية أمس الثلاثاء، مشاعر المواطنين بمختلف الدول العربية، ليتصدر محركات البحث المختلفة، وترند موقع التغريدات القصيرة “تويتر”.

ودشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج يحمل أسم الشيخ نواف الأحمد، متمنين له التوفيق في خلافة حكم الكويت، مؤكدين على تواضعه اللافت للانتباه وعشقه لبلده، معبرين عن تفائلهم بفترة حكمه، وغرد النشطاء:”لا خوف من شخص تعلق قلبه بالمساجد يصلي مع المواطنين

ولا يرافقه حرس ومتواضع وطيب القلب.. لك السمع والطاعة”.

وأضاف أخرون:”يوم مهيب..مات أمير وعاش أمير..نسأل الله لسمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح السداد والتوفيق.. فتواضعه ملفت..واستعانته بالله كبير..وحبه للكويت سابغ.. الله يعينه على كل خير”.

واستعان أحد المغردون بأيه قرآنية من سورة الأحزاب، قال تعالى:” مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)”، وتابع

بكلمة “للمسئولية رجال”، كناية عن قدرة الشيخ نواف أمير الكويت الجديد في تحمل مسئولية البلاد والشعب الكويتي.

وغرد البعض بالدعاء له بالتوفيق:”اللهم وفقه لما تحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى وهيئ له البطانة الصالحة التى تدله على الخير وتعينه عليه..الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح”.

وقال أخر:”سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح خير خلف لخير السلف سمعًا و طاعة، للكويت منها نبدأ وإليها ننتهي..وعظم الله أجر سموكم في فقيد الكويت”.

ولم ينسى المواطنين أميرهم الراحل، حيث أعربوا عن حزنهم العميق لرحيله، فخورين بما قدمه لدولة الكويت والتي ظلت علاقتها جيدة مع أشقائها من الدول العربية الأخرى في ظل ولايته.

المصدر: الوفد